المستوطنون يقتحمون الأقصى وعباس يهنئ الاحتلال بالسنة العبرية

الصورة
2022-09-27

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحاماتها للمسجد الأقصى مع احتفالات اليهود برأس السنة العبرية، حيث اقتحم المئات من المستوطنين اليوم المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية، وأدوا طقوسا تلمودية عنصرية في مظاهر استفزازية للمسلمين، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

عباس يقدم التهاني بمناسبة رأس السنة العبرية

ومع توتر الأجواء في القدس ومنع قوات الاحتلال من هم دون سن الأربعين عاما من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الفجر واحتجاز هويات بعضهم، كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقدم التهاني لوزير أمن الاحتلال بني غانتس، بمناسبة حلول رأس السنة العبرية، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

الاحتلال يعتدي على المصلين في الأقصى

وقامت قوات الاحتلال اليوم باعتقال عدد من المصلين واعتدت بطريقة وحشية على المتواجدين عند باب حطة وباب الأسباط في المسجد الأقصى، ووصلت حالات المنع إلى كبار السن.

"الاحتلال لم يعد شريكا في عملية السلام"

وجاءت التهنئة من عباس بعد ثلاثة أيام من خطاب الرئيس الفلسطيني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي أعلن فيه أن الاحتلال لم يعد شريكا في عملية السلام، "ولم يعد هناك شريك إسرائيلي يمكن الحديث معه"، وأن التعامل سيكون بين الطرفين على أساس علاقة بين دولة احتلال وشعب محتل.

إضراب مفتوح لـ 30 أسير في سجون الاحتلال

كما تأتي هذه التهنئة مع مواصلة 30 أسيرا فلسطينيا يقبعون في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام ولليوم الثالث على التوالي، رفضا لاستمرار اعتقالهم الإداري، منهم  28 أسيرا من المضربين في سجن "عوفر"، وأحد الأسرى في سجن النقب، وآخر في سجن "هداريم"، حيث أعلن المعتقلون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي.

ويتجاوز عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال ما يقارب 760 معتقلا إداريا بينهم أطفال ونساء، وكبار في السّن، ومرضى، علما بأن 80% من المعتقلين الإداريين كانوا من الأسرى الذين أمضوا سنوات في سجون الاحتلال.

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00