الشيخ صبري: الهيئة الإسلامية العليا تمارس دورها الشعبي في الحفاظ على المقدسات

الصورة
2022-08-15
المصدر

قال إمام وخطيب المسجد الأقصى المبارك فضيلة الشيخ عكرمة صبري ل حسنى اليوم الهيئة الإسلامية العليا هي هيئة شعبية تم اختيارها من العلماء وممثلي البلديات في الضفة الذين أصدروا بيانا أكدوا فيه مسؤوليتهم عن الأماكن المقدسة والدفاع عن الأقصى.

وبين الشيخ عكرمة أن الهيئة تأسست في 24 تموز/يوليو 1967، بعد احتلال المدينة المقدسة بهدف رعاية الأماكن المقدسة، وملء الفراغ الذي حصل بحيث لا يتكرر الفراع الذي حصل في رعاية الأماكن المقدسة عند احتلال فلسطين عام 48 ،

وأشار إلى أن الهيئة تشكلت من مجموعة من علماء المسلمين، وتولى  الشيخ عبد الحميد السائح رئاسة أول هيئة تم انتخابها في القدس، وأعلنت حينها أن القرارات الصادرة عن سلطات الاحتلال بضم القدس وضواحيها إلى "إسرائيل" قرارات باطلة.

يشار إلى أنه عندما احتلت "إسرائيل" الضفة الغربية عام 1967، أعلنت ضم القدس العربية وضواحيها إليها، ودخل جيش الاحتلال ساحات الأقصى، ورفع العلم الإسرائيلي فوق قبة الصخرة. وقام رئيس وزراء الاحتلال يعقد لقاء في القدس مع علماء المسلمين، ورؤساء الطوائف المسيحية واليهودية.

وأخبرهم حاكم الضفة الغربية أن حكومة الاحتلال لن تتدخل بشؤون المقدسات وستترك ادارتها لآربابها. وعرض عليهم وزير الأديان رواتب شهرية، فرفض علماء المسلمين ذلك، فكان لا بد من تكوين هيئة إسلامية تشرف على الشؤون الإسلامية في مثل هذه الأوضاع فاجتمع العلماء في القدس وانتخبوا من بينهم أعضاء هذه الهيئة لترعى شؤونهم الدينية.

00:00:00