مصدر لحسنى: الأمير حمزة لا زال في منزله وجهود الوساطة بخير

الصورة

التواصل الاجتماعي يشتعل بسؤال "أين الأمير حمزة"

2021-04-07
المصدر

قال مصدر مطلع لـ حسنى صباح اليوم الأربعاء إن الأمير حمزة في منزله وأن جهود الوساطة بخير، بعد أن عادت وسائل التواصل الاجتماعي للاشتعال بسؤال "أين الأمير حمزة؟".

إشاعات بأن الأمير حمزة في الجفر

وكانت حسابات لأشخاص خارج الأردن قد أشاعت أن الأمير حمزة نُقل إلى الجفر في إشارة لاعتقاله، كما نشرت أن جهود الوساطة قد تعثرت وانهارت بعد تسريب التسجيل الصوتي للأمير مع رئيس هيئة الأركان المشتركة وهو يطلب سيارة قائد الجيش، ونفى المصدر ما قال عنه أن شائعات.

وكان التلفزيون العربي قد نشر على صفحته على فيسبوك خبرا مفاده أن وزير الخارجية أيمن الصفدي قد صرح لـ وول ستريت جورنال أن جهود الوساطة تعثرت، وعادت الصفحة وعدلت الخبر لينسجم مع تصريحات الصفدي المعلنة لوسائل الإعلام بأن الخلاف تم احتواؤه.

وكانت الواشنطن بوست قد تساءلت عن مكان الأمير حمزة بعد شائعات انهيار التفاهم ما أعاد لإثارة السؤال على مواقع التواصل.

اقرأ المزيد: ترجمة ركيكة تقود الرأي العام مرة أخرى بقضية الأمير حمزة

الأمير حمزة في منزله

المصدر المطلع أعاد التأكيد لـ حسنى أن الأمير في منزله بخير وأن كافة التصريحات الحكومية للإعلام المحلي شفافة و دقيقة.

الأمير الحسن كان قد قاد الوساطة

وكان الأمير الحسن وأصحاب السمو الأمراء هاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن، قد اجتمعوا الاثنين الماضي مع الأمير حمزة في منزل الأمير الحسن، حيث وقّع الأمير حمزة رسالة تفيد بالتزامه خلف جلالة الملك، في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية، وتحقيق الأفضل للشعب الأردني، التزامًا بإرث الهاشميينَ نذرَ أنفسهم لخدمة الأمة، والالتفاف حول عميد الأسرة، وقائد الوطن حفظه الله.
 

00:00:00