وقفة احتجاجية أمام سفارة السويد تنديدا بحرق المصحف الشريف

الصورة
2023-01-23
المصدر

وقف أردنيون أمام السفارة السويدية في عمان مساء اليوم، معبرين عن غضبهم من قيام متطرف بحرق نسخة من القرآن الكريم أمام السفارة التركية في العاصمة ستوكهولم، منددين بهذا العمل المعادي للإسلام.

وعبر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية عن رفضهم بقيام متطرف سويدي بحرق القرآن الكريم بدعم من حكومته معتبرين أن هذا الفعل لا يدخل ضمن حرية التعبير.

وقال الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي مراد العضايلة، إن المسلمين لن يقبلوا المساس بعقيدتهم ودينهم ولا يمكن تمرير هذه الإساءة للقرآن الكريم الذي يشكل دستورنا ونهج حياتنا.

وطالب العضايلة في كلمة له الحكومة السويدية الاعتذار للمسلمين من الإهانة التي تعرضوا لها جراء ما فعله المتطرف وإقدامه على إهانة المصحف، محذرا بأنه في حال عدم تحويله للمحاكمة فإننا سنعلن حملة لمقاطعة البضائع السويدية بالكامل.

وقال أمين سر حزب جبهة العمل الإسلامي ثابت عساف، إننا نقف اليوم دفاعا عن كتاب الله، الذي هو دستورنا وقانوننا وهو الذي نعيش من أجله ونموت من أجله ونقاتل من أجله.وأضاف أن القرآن الكريم أظهر الإرهابيين الحقيقيين الذين حاولوا الاعتداء عليه.

وكان الأردن ومن خلال وزارتي الخارجية والأوقاف استنكر حادثة حرق المصحف الشريف من قبل متطرف سويدي يدعى راسموس بالودان،واعتبرته بمثابة جريمة وإهانة للشعور الديني للمسلمين، ومن شأنه أن يؤجج الكراهية والعنف.

كما تصاعدت الاحتجاجات في معظم دول العالم على مدى اليومين الماضيين منددة بهذا الفعل، كما استنكرت عدة دول عربية وإسلامية ومنظمات إسلامية ما أقدم عليه المتطرف السويدي مطالبة بمحاكمته،  واتخاذ خطوات صارمة في المستقبل لمعالجة التنامي المقلق لكراهية الإسلام في السويد، مؤكدين أن مثل هذه الأفعال تؤدي إلى الكراهية والعنف كما تهدد التعايش السلمي.

00:00:00