خاص: معلومات حول الأردنيين المتسللين للاحتلال

الصورة

مخابرات الاحتلال حققت مع الشابين عشر مرات

2021-05-18
المصدر

في معلومات خاصة لحسنى، وجهت المحكمة الإسرائيلية تهم الدخول غير القانوني لـ "إسرائيل"، و التآمر للقيام بجريمة، و التحضير لعمل "إرهابي"، و حيازة سكين لشابين أردنيين تسللا عبر الحدود إلى الأراضي المحتلة.

حيث قال المحامي خالد محاجنة من هيئة وشؤون الاسرى والمحررين الفلسطينية والمكلف بالترافع عن الشابين إن الاحتلال عقد محاكمة استثنائية الساعة العاشرة مساء الأمس الإثنين للشابين.

و كشف محاجنة، إن الاحتلال اعتقل الشابين أول من أمس بالقرب من معبر الشيخ حسين في مدينة بيسان و مستوطنة "معاليه جلبوع " وتم تحويلهم إلى المخابرات الاسرائيلية.

المحامي:  مخابرات الاحتلال حققت مع الشابين عشر مرات وهناك تكتم وسرية على مجريات التحقيق ولم يسمح باطلاع المحامي على التفاصيل أو حتى لقائهما.

وكشف محاجنة أن مخابرات الاحتلال طلبت من المحكمة الاسرائيلية تمديد توقيف الشابين الأردنيين 15 يوما على ذمة التحقيق إلا ان المحكمة وافقت على 4 أيام فقط حتى صباح الخميس المقبل .

وبحسب وراية المخابرات الاسرائيلية فأن الشابين دخلا الحدود من منطقة قرب معبر الشيخ حسين و كانا ذاهبين باتجاه القدس لتنفيذ عملية " ارهابية "على خلفية الاحداث الاخيرة في الاراضي المحتلة .

الشابان خليفة العنوز و مصعب الدعجة هما من مواليد العام 1993

وبحسب القانون الاسرائيلي فأن عقوبة التهم الموجهة  تتراوح ما بين السجن 14- 15 شهرا في حدها الادنى و قد تصل الى سنوات .

الخارحية الاردنية تتابع الملف 

بدوره قال الناطق باسم وزارة الخارجية  وشؤون المغتربين السفير ضيف الله الفايز لحسنى إن الخارجية تتابع ملف الأردنيين اللذين تسللا عبر الحدود إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة يوم الأحد الماضي وما زالا في حوزة السلطات الاسرائيلية ولم يفرج عنهما.

وأضاف الفايز لـ حسنى أن هناك اثنين اخرين تم ضبطهما على الجانب الآخر من الحدود و تم إعادتهما إلى الأردن، وهو ما أعلن عنه رئيس مجلس النواب عبد المنعم العودات نقلا عن وزير الداخلية.  

وحول ما تناقلته وسائل اعلام اسرائيلية عن اعتقال 3 أردنيين تسللوا عبر الحدود قال الفايز إنه لا دليل حتى الآن على صحة هذه المعلومات إلا أن الوزارة تتابع وجود أي معلومات حول تسلل الشبان.

اقرأ المزيد: الخارجية لحسنى: لا دليل على تسلل أو اعتقال أردنيين جدد عبروا الحدود

شخصيات ذكرت في هذا المقال
00:00:00