فصائل المقاومة تبارك عملية فادي أبو شخيدم الفدائية في القدس

الصورة
فادي أبو شخيدم
فادي أبو شخيدم
2021-11-21

باركت فصائل المقاومة الفلسطينية العملية الفدائية، التي نفذها الشهيد فادي أبو شخيدم -القيادي في حركة حماس من مخيم شعفاط- صباح اليوم، قرب باب السلسلة في القدس المحتلة.

وقالت حركة حماس في بيان لها إن الجرائم التي يرتكبها الاحتلال لن تبقى دون رد رادع، مؤكدة أن "العملية البطولية" رسالة تحذير للعدو الصهيوني وحكومته لوقف الاعتداءات على الأرض والمقدسات، وأن الاحتلال سيدفع ثمن التغول الذي يمارسه في القدس ضد المسجد الأقصى وحي سلوان وحي الشيخ جراح وغيرها.

وشددت الحركة أن المقاومة المسلحة والشاملة بكل أشكالها هي الخيار القادر على إيقاف العدوان،" وأن الشعب الفلسطيني ماض في الجهاد بوجه العدو، غير آبه بالقرارات التي تكرس الاحتلال وتتنصل من حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية".

ودعت "حماس" أبناء الشعب الفلسطيني إلى مواصلة الرباط في المسجد الأقصى المبارك والتصدي لمحاولات الاحتلال تدنيسه.

من جانبها أكدت فصائل المقاومة في غزة أن العملية هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، داعية لتصعيد العمليات في وجه الاحتلال.

من هو فادي أبو شخيدم ؟

منفذ عملية إطلاق النار في القدس فادي أبو شخيدم هو أحد قادة حركة حماس في مخيم شعفاط، يبلغ من العمر 42 عامًا، حاصل على ماجستير في الشريعة الإسلامية، وهو مربٍ يدرّس التربية الإسلامية في مدرسة الراشيدية في القدس المحتلة، وكان يتطوع خطيبا لعدد من مساجد في المدينة المقدسة.

كما أن أبو شخيدم  هو أسير محرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي، وسبق أن أدرجه جهاز الشاباك ضمن جماعة "شباب المسجد" التابعة لحماس في المسجد الأقصى. وقد وردت معلومات بأن زوجة أبو شخيدم وأبناؤه قد سافروا قبل 3 أيام إلى خارج فلسطين المحتلة.

00:00:00