حضور واضح لمروج الدين الإبراهيمي في فعالية يوم زايد للعمل الإنساني

الصورة
2022-06-05

أعاد ناشطون على تويتر، تداول صور تظهر مشاركة شخصيات إسلامية ومسيحية ويهودية في فعالية "يوم زايد للعمل الإنساني" التي أقامتها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في أبو ظبي، في التاسع عشر من شهر رمضان الماضي.

وبينما قال منظمو الفعالية أنها جاءت "استذكارا لمناقب الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، للاقتداء به والتذكير بطيب خصاله وجميل فعاله" إلا أن ناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي أثارهم الحضور البارز للحاخام اليهودي إيلي عبادي عراب توطين اليهود في المجتمعات الخليجية تمهيدا لانتقالهم إلى فلسطين المحتلة.

خطوة لتطبيع فكرة الدين الإبراهيمي

 

وشهدت الفعالية مشاركة كبير حاخامات المجلس اليهودي الإماراتي "إيلي عبادي"، وراعي الكنيسة المصرية في أبوظبي "بيشوي فخري"، كما يظهر أيضا وزير الشباب الأردني الأسبق محمد نوح القضاة، ورئيس قطاع المعاهد الأزهرية سلامة داود، ورئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي عبد الله بين بية، وبحضور وزير التسامح والتعايش الإماراتي نهيان بن مبارك آل نهيان.

يشار إلى أن إيلي عبادي، هو الحاخام الأكبر للمجلس اليهودي الإماراتي، ويقود حاليا ما يعرف برابطة المجتمعات اليهودية الخليجية "AGJC"، التي تأسست عام 2021، عقب توقيع اتفاقيات أبراهام التطبيعية بين الاحتلال الإسرائيلي ودولتي الإمارات والبحرين برعاية الولايات المتحدة، وتجمع الرابطة اليهودية التي يرأسها الحاخام "إيلي عبادي" يهود البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والسعودية والإمارات.

استنكار لمشاركة صهاينة في الفعالية

ولقيت الفعالية استنكارا عربيا واسعا من النشطاء على تويتر، إذ اعتبروها خطوة على طريق إقرار الدين الإبراهيمي الجديد وتطبيعا محضا مع الاحتلال وإساءة للقيم الإسلامية.

00:00:00