الأردن يشارك في قمة غلاسكو لمكافحة التغير المناخي

الصورة
اعمال قمة التغير المناخي كوب26- غلاسكو- اسكوتلندا
اعمال قمة التغير المناخي كوب26- غلاسكو- اسكوتلندا

أنظار العالم صوب مدينة غلاسكو الأسكتلندية حيث يشارك قادة أكثر من 190 دولة،في قمة المناخ لمناقشة الاستجابة الدولية لأزمة المناخ.

2021-11-01

شارك الأردن اليوم الأثنين في أعمال الدورة 26 لمؤتمر الأطراف في اتفاقية هيئة الأمم المتحدة الإطارية " كوب 26 " و تتعلق بالتغير المناخي، والتي تعقد على مدار أسبوعين في غلاسكو باسكتلندا، بمشاركة ممثلين عن أكثر من 190 دولة ، حيث  تعقد وسط تحديات غير مسبوقة تفرض نفسها في تغير المناخ عبّرت عنها عدد من الكوارث الطبيعية ضربت مناطق مختلفة حول العالم خلال العام الحالي.

قمة غلاسكو

ويترأس الوفد الأردني المشارك في أعمال الدورة وزير البيئة معاوية الردايدة، و يضم ممثلين عن مؤسسات حكومية وقطاعات خاصة ومنظمات مجتمع مدني.

ويشارك الوفد الأردني في جميع فعاليات أعمال الدورة بهدف تطوير العمل المناخي والتنمية المستدامة في الأردن، للتصدي للتغير المناخي والحد من الانبعاثات الكربوني

وكجزء من اتفاقية باريس للمناخ عام 2015، أجمعت الدول على ضرورة الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والحيلولة دون ارتفاع درجة حرارة الأرض إلى 2 مئويتين، قياسا بعصر ما قبل الصناعة، ومتابعة الجهود لوقف ارتفاع الحرارة عند 1.5 درجة مئوية.

وقال رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، خلال افتتاح القمة إن العالم يقترب من "ساعة الصفر" بعد أن ضيع كثيراً من الوقت للتعامل بجدية مع أزمة تغير المناخ.

التحذير الذي أطلقه جونسون يأتي بعيد اعتبار رئيس الولايات المتحدة جو بايدن عدم حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين و الرئيس الصيني تشي جين بينغ المؤتمر، مؤشرا غير جيد، الأمر الذي قد ينعكس على نتائج القمة.

 وما زاد تلك المخاوف عدم مشاركة الرئيس البرازيلي جايير بولسونار قمة غلاسكو.

اقرأ المزيدتقرير أممي يرسم صورة قاتمة للجهود المتعلقة بـ "تغير المناخ"

 ونهاية تشرين أول/أكتوبر الماضي أصدرت منظمة الأمم المتحدة تقرير فجوة الانبعاثات لعام 2021، ما شكل صورة قاتمة للجهود الحالية المتعلقة بـ "تغير المناخ"، وحذرت الهيئة الأممية عبر تقريرها من أن العالم بحاجة إلى خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إلى النصف في السنوات الثماني المقبلة، لتجنب التغيرات الكارثية في مناخ الأرض.

00:00:00