وقاية من سوء التغذية.. وزارة الصحة تطلق الاستراتيجية الوطنية للتغذية

الصورة
2022-10-23
المصدر

تشكل الاستراتيجية الوطنية للتغذية للأعوام (2023-2030) والتي أطلقتها وزارة الصحة اليوم، خارطة طريق لتوجيه الجهود الحكومية والشركاء المعنيين لتحسين التغذية لكافة فئات المجتمع للوقاية من سوء التغذية وزيادة الوزن والسمنة ونقص المغذيات الدقيقة والأمراض غير السارية المرتبطة بالنظام الغذائي، وتعزيز النظم الغذائية.

الأردن حقق تحسينات جذرية في مجال التغذية

وأكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري، الذي أعلن عن الاستراتيجية اليوم، أن الأردن حقق خلال العقود الأخيرة تحسينات جذرية في مجال التغذية، لافتا إلى التقدم المبذول في معالجة نقص التغذية لدى الأطفال، والذي كان واضحا من خلال الانخفاض في انتشار التقزّم والمحافظة على مستويات الهزال ضمن مستويات منخفضة، بالإضافة إلى المساهمة التي حققها إضافة اليود إلى الملح، وتدعيم دقيق القمح بالحديد والمغذيات الأخرى في الانخفاض الحاد في انتشار نقص اليود وفقر الدم الشديد.

إلى ماذا أشارت الدراسة الوطنية؟

وأشارت الدراسة الوطنية لتقييم نقص المغذيات الدقيقة والوضع التغذوي بين الأردنيين واللاجئين السوريين لعام 2019، بحسب الهواري، إلى تحسّن في معدل انتشار فقر الدم (الأنيميا)، من خلال انخفاض النسب بفقر الدم، كما انخفضت نسبة انتشار التقزّم إلى 7%، والهزال إلى أقل من 1%، في حين كانت نسبة زيادة الوزن والسمنة 9٪.

كما أشارت الدراسة إلى تحسّن نسبة فقر الدم لدى النساء وعدم وجود مشكلة صحية لنقص فيتامين (أ)، في حين أنّ نسبة انتشار نقص فيتامين (د) بلغت 63٪، ونقص حمض الفوليك 11٪، وفيتامين ب 12 حوالي 19%، إلى جانب ارتفاع نسبة معدل زيادة الوزن والسمنة إلى ما مجموعه 59%، وعدم وجود مشكلة صحية بانخفاض الوزن حيث كانت نسبة انتشاره أقل من 2٪.

وبيّنت ممثلة منظمة الصحة العالمية في الأردن الدكتورة جميلة الراعبي أن التغييرات في النظم الغذائية المصاحبة لتغير نمط الحياة في كافة دول إقليم شرق المتوسط أدت إلى انتشار أنماط غذائية غير صحية نتج عنها زيادة في مستويات السمنة والأمراض غير السارية المرتبطة بالنظام الغذائي، وتدني مستويات الرضاعة ونقص المغذيات الدقيقة".

وعرضت رئيسة قسم التغذية في وزارة الصحة المهندسة روحية برهم محاور الاستراتيجية حيث تناولت الوضع التغذوي الراهن في المملكة وأهدافها وضمن الإطار الزمني المقرر.

00:00:00