حادثة ريان تنبه إلى الآبار المهجورة في الأردن

الصورة
2022-02-09
المصدر

لم تقف حادثة الطفل ريان عند حدود بلاده ولكنها امتدت إلى العديد من الدول ومنها الأردن الذي تنبه إلى المخاطر التي تحدثها الآبار المهجورة وتُركت لسنوات طويلة دون معالجة وأي ضوابط تحمي المواطنين وتحافظ على أرواحهم.

الطفل ريان البالغ من العمر خمس سنوات سقط في بئر عمقه نحو 30 مترا في بلدة شفشاون شمالي المغرب ولكنه توفي رغم محاولات السلطات المغربية إخراجه حيا من البئر.

هذه الحادثة المأساوية تفاعل معها العالم وبالذات في العالم العربي الذي ظل عبر سنوات يعتمد على الآبار كمصدر لري المزروعات والمواشي، ولكن مع استخدام أساليب الري الحديثة ترك بعضها بصورة عشوائية ودون أي حلول جذرية، لذلك جاء التحرك الأردني بعد هذه الفاجعة لمراقبة هذه الآبار  المهجورة وتأمين الحماية لها، حيث وجهت الحكومة المحافظين بالإسراع بردم الآبار والحفر العميقة التي تشكل خطرا على حياة المواطنين .

تشكيل لجان في إربد للوقوف على الآبار القديمة المهجورة

في محافظة إربد وهي من أكثر المناطق السهلية الصالحة للزراعية وتحوي العديد من الآبار تم تشكيل لجان للوقوف على الآبار القديمة المهجورة ، حيث طلب المحافظ رضوان العتوم منها دراسة حالة هذه الآبار ومدى خطورتها مع تحديد الإجراءات والضوابط التي تضمن حماية سلامة وأمن المواطنين والحفاظ على أرواحهم، وبيان طرق المعالجة لمنع خطرها على المارّة والمواطنين.

وبحسب ما أعلن المحافظ فإنه سيصار إلى التعامل مع هذه الآبار لمنع خطورتها، حسب طبيعتها، إما بتسويرها لمنع الوصول إليها أو عدم ردمها من قبل أي شخص إلا بالتنسيق مع مالكي تلك الآبار وتحت إشراف المعنيين، مبينا أن هذه الإجراءات سيتم التعامل معها بسرعة للكشف عليها واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لمنع خطورتها على المواطنين والمارة.

ردم سبعة آبار في الرمثا

يوم أمس تم الكشف عن سبعة آبار عميقة بالقرب من طريق (الحلان) في الرمثا حيث تحرك فريق بإشراف متصرف لواء الرمثا ورئيس لجنة بلدية الرمثا الجديدة طايل المجالي بالتنسيق مع كوادر مديرية الأشغال العامة بردمها.

 ودعا المتصرف المواطنين إلى الإبلاغ عن أي آبار عميقة قد تشكّل خطراً على حياة المواطنين، "خاصة ونحن نتهيأ لاستقبال فصل الربيع الذي يشهد حركة سياحية نشطة من قِبل المواطنين والسيّاح وزوّار الأردن، الذين يقصدون المناطق الجبلية والأودية والسهول الخضراء"، والتي قد يوجد فيها آبار عميقة وخطيرة غير واضحة المعالم تهدد حياة مرتادي هذه المناطق.

طمر بئر ماء مهجور في حوشا

مدير قضاء حوشا الدكتور عماد العبادي وبتنسيق مع بلدية حوشا التابعة لمحافظة المفرق أوعز بطمر بئر ماء مهجور يشكل خطرا على المارة وذلك حفاظا على سلامة المواطنين.

في لواء بني كنانة تم التعامل حتى الآن مع مجموعة من الآبار المهجورة والحفر العميقة في مناطق باللواء، ومنها مناطق حريما وخرجا التابعة لبلدية اليرموك الجديدة، و بلدية خالد بن الوليد و الكفارات، وفق متصرف اللواء عمر القضاة،

مدير منطقة حريما في بلدية اليرموك الجديدة فيصل الزعبي، أشار إلى أنه تم التعامل مع عدد من الحفر والآبار في عدد من المناطق التابعة للبلدية، حيث تمت عملية إغلاق البعض منها، إضافة للتنسيق مع الجهات المعنية لإيجاد حلول مناسبة لردم المتبقي خاصة تلك التي تشكل مصدر خطر لصحة وسلامة المواطنين في مناطقهم.

محافظة معان تدعو المواطنين للإبلاغ عن الآبار المهجورة

مبادرات الردم امتدت إلى مختلف مناطق المملكة ففي مناطق الجنوب أيضا أطلقت بلدية معان الكبرى حملة لردم الحفر والآبار المهجورة والتي تشكل خطرا على السلامة العامة للسكان ضمن مناطق اختصاصها.

وقال محافظ معان ورئيس لجنة بلديتها خالد الحجاج إن البلدية نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي إعلانات بهذا الشأن؛ للتنبيه بضرورة الإبلاغ عن تلك المواقع، لكي تقوم البلدية ومن خلال كوادرها وآلياتها بردم الحفر والآبار والتعامل معها بشكل علمي، وتوفير سبل الحماية الكافية من مخاطرها المحتملة.

00:00:00