حسنى تحصل على معلومات جديدة بقضية وقف ملاحقة الجندي الأمريكي

الصورة
2022-03-31
المصدر

تداول ناشطون صورة لقرار صادر من محكمة صلح جزاء الأزرق بوقف ملاحقة جندي أمريكي(  JASON P BLAS )، عن الجرائم المسندة إليه كونه أحد مرتبات أفراد القوات الأمريكية.

ملاحقة جندي أمريكي

ويعتبر هذا القرار الذي صدر بتاريخ (24/2/2022)، سابقة قضائية هي الأولى من نوعها في الأردن، حيث جاء حسب قرار المحكمة برئاسة القاضي غالب الماضي أن القرار جاء استنادا لأحكام الاتفاقية الموقعة بين الولايات المتحدة الأمريكية والأردن.

وفي معلومات حصرية حصلت عليها حسنى تبين أنها تتعلق بحادث سير ارتكبه الجندي الأميركي بسيارة مرخصة ومؤمنة، وأن مخطط الحادث المروري لشرطة السير قد أدان الجندي الأمريكي واعتباره المتسبب بالحادث، وبناء على الضرر الواقع على المركبة الأخرى التي كان يستقلها اثنين من المواطنين الأردنيين (ا. ت) (م.ص) وكانت اصاباتهما طفيفة فقد تقدما بشكوى ضد الجندي الأمريكي لدى المدعي العام بمنطقة وقوع الحادث (الأزرق).

وقام الجندي ووكيله بعمل تسوية مع المصابين، حيث قاما بإسقاط حقهما الشخصي، وتم طلب الجندي للحضور إلى المحكمة من خلال سفارة بلاده، والتي بدورها أخبرت المحكمة بعدم إمكانية مثول الجندي أمام المحكمة، عندها اضطر القاضي إلى إنهاء القضية واصدار الحكم بذلك مستندا على الاتفاقية الموقعة بين البلدين، مما أثار تساؤلات حول قانونية هذه الاتفاقية وإمكانية الاستناد عليها لإصدار أحكام قضائية.

وكانت وقعت في شهر كانون الثاني من العام الماضي اتفاقية تعاون بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية، ونُشرت بالجريدة الرسمية بتاريخ ١٦ آذار، لتعزيز التعاون الثنائي الدفاعي والأمني لمواجهة التحديات الأمنية المشتركة في المنطقة والإسهام في تحقيق السلام والاستقرار الدوليين.

وأعطت الاتفاقية الحق للأميركان الدفاع عن النفس إذا تعرضوا لأي هجوم، وسمحت للطائرات الخروج الحر ومن دون تفتيش، حتى أن الخدمات الطبية إذا اقتضت الضرورة تقدم لهم مجانا.

وهذه القضية تضع المواطن الأردني أمام تساؤلات عديدة تتعلق بتواجد القوات الأميركية داخل الأراضي الأردنية وهل لها الحق في ارتكاب مثل هذه الحوادث بعيدا عن القوانين، حيث سمحت الاتفاقية للقوات الأميركية بالدخول والخروج من الأراضي الأردنية والتنقل بحرية دون أن يطلب الأردن جواز السفر من الأميركي أو تأشيرة دخول.

ويشار إلى أن هناك بالمقابل حوادث تم الاعتداء فيها على جنود أمريكيين مثل قضية الجندي معارك أبو تايه الذي أطلق النار وقتل ثلاثة جنود أمريكيين في منطقة الجفر، حيث رفضت الحكومة تسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية وخضع لمحاكمة في المحاكم العسكرية الأردنية حيث تم الحكم عليه في العام 2017  بالأشغال الشاقة المؤبدة مدى الحياة، وتنزيل رتبته إلى جندي ثان وطرده من الخدمة العسكرية وتضمينه قيمة الطلقات النارية المستهلكة من قبله وقيمتها 91 دينارا، بعدما أدين بجناية القتل القصد مخالف الأوامر العسكرية إثر إطلاقه النار على عسكريين أمريكيين أثناء دخولهم بوابة قاعدة الملك فيصل الجوية ، كما أن الأردن في سابقة قضائية رفض تسليم المواطنة الأردنية أحلام التميمي المطلوبة إلى السلطات الامريكية  بزعم أنها تسببت بقتل أمريكيين.

00:00:00