كهانا: لو كان هناك زر لإخفاء العرب كنت سأضغط عليه

الصورة
2022-06-14

نقلت إذاعة الاحتلال الإسرائيلية الرسمية "كان"، اليوم الثلاثاء، عن نائب وزير الشؤون الدينية في حكومة الاحتلال متان كهانا، قوله:" لو كان هناك زر لإخفاء العرب من هنا، كنت سأضغط عليه"، في تصريح يستدل منه، على ما يحمله الكيان الغاصب من عنصرية وكراهية تجاه العرب.

وذكرت الإذاعة أن هذه التصريحات، جاءت خلال محاضرة ألقاها كهانا أمام طلبة مدرسة ثانوية دينية تدعى "ديرخ أفوت" بمستوطنة "إفرات" المقامة على أراضٍ بملكية خاصة للفلسطينيين بين القدس وبيت لحم.

وقال كهانا في كلمته "إذا كان هناك زر يمكن الضغط عليه، وإخفاء كل العرب من هنا، وإرسالهم عبر القطار السريع إلى سويسرا، ليعيشوا هناك حياة رائعة، كنت سأضغط على هذا الزر. لكن لا يوجد مثل هذا الزر، ربما كان من المفترض أن نتواجد هنا وحدنا على هذه الأرض بشكل ما".

وعلق كهانا خلال المحاضرة عن عملية السلام مع الفلسطينيين قائلا: "هناك اعتقاد أنه إذا انسحبنا وعدنا إلى حدود 1967، سيكون هناك دولتان تعيشان في سلام مع بعضهما البعض، هذا هراء، هذا غير صحيح، وأنا لا أؤمن بذلك".

رغم تلك الحالة العدائية تجاه العرب، حيث يفضل كهانا أن لا يعيشوا إلى جوارهم ، لكنه يرى أن هذه الأمنية لن تتحقق " لأن الشعب الفلسطيني لن يتنازل ولن يستسلم أبدا.. فالعرب يروون لأنفسهم رواية إنهم هم من عاشوا هنا دائما ومنذ القدم، وأتينا نحن اليهود وطردناهم، هذا بالطبع هراء".

00:00:00